ما الذي يحدث للبشرة أثناء النوم؟

بقلم نسمة العربي , دبي - الإمارات العربية
ما الذي يحدث للبشرة أثناء النوم؟
العناية بالبشرة

كلنا نسعي على استخدام الكريمات والأمصال التي تدعي أنها تُساعد على إصلاح مشكلات البشرة وتصنع المُعجزات بين عشية وضحاها، لكن هل ننسى أن خلايا بشرتنا تعمل بالفعل؟ فما الذي يحدث بالفعل للبشرة أثناء النوم؟

من السمات التي تدل على عدم كفاية النوم وعدم الراحة هي وجود بشرة مصابة بالجفاف والعينين المُنتفجة والهالات السوداء والبشرة الشاحبة أو الرمادية، حيث يحدث الكثير لبشرتك في الليل والنوم يُمكّن الجسم من عكس الضرر اليومي للجذور الحرة من خلال تجديد الخلايا.

إليك فوائد النوم للبشرة

إليك فوائد النوم للبشرة

تتعدد فوائد النوم على البشرة وتشمل ما يلي:

  • يُقلل النوم من هرمون الكورتيزول"هرمون التوتر" المسؤول عن ترقق الجلد وعلامات التمدد وتغير اللون.
  • يُزيد النوم من الميلاتونين"هرمون النوم" الذي يعمل كمضاد للأكسدة لمُحاربة بقع الشيخوخة والخطوط الدقيقة أو أسواء الحالات سرطان الجلد.
  • يُمكن أن تُؤدي الراحة الليلية الجيدة أيضاً إلى زيادة كفاءة هرمونات النمو الخاصة التي تعمل على إصلاح وتجديد الخلايا المُنتجة للكولاجين وهي المسؤولة عن مرونة الجلد وشده.
  • إن الأمر لا يتعلق فقط بمدة نومك بل يتعلق أيضاً بمدى جودة نومك، أثناء إصلاح الخلايا وإعادة بنائها في جميع مراحل اليوم، تحدث غالبية تجدد الخلايا وتجددها أثناء النوم لذلك حافظي على جدول زمني مُنتظم للحصول على أفضل النتائج ولا تدعي إلى النوم في وقت مُتاخر.

إليك فوائد النوم للبشرة

نصائح مهمة لتجديد جمال البشرة كل يوم من أثناء النوم

نعلم جيداً أن من الصعب أن تتناسب أوقات النوم المُبكرة مع أنماط حياتنا المُزدحمة، فيكف يُمكنك التأكد من أن بشرتك تبقى رائعه وجميلة، لذا إتباعي معي النصائح التالية:

استكملي نومك بشكل طبيعي

  • مع تقدم العمر تنتج أجسامنا بشكل طبيعي كمية قليل من الميلاتونين، مما يُؤثر على قدرة بشرتنا على إصلاح نفسها في الليل، لذا تناولي مُكملات الميلاتونين أو استخدمي المُنتجات المُوضعية مع الميلاتونين للمُساعدة على مُكافحة انخفاض مُستويات الهرمون.
  • يجب استخدام الميلاتونين في الليل قبل حوالي 30 دقيقة من الذهاب إلى النوم ليُساعد على زيادة عمق ومدة النوم التصالحي، حيث يُساعد النوم التصالحي بدوره على تسريع وتحسين دورة إصلاح الجلد.

اختاري المُكونات الجاذبة للرطوبة

تفقد البشرة الرطوبة بشكل طبيعي أثناء عملية النوم، لذلك من المهم جداً الحفاظ على مُستويات صحية من الترطيب الخلوي موضعياً لا يضر الترطيب قبل النوم، عليك البحث عن مُنتجات تحتوي على حمض الهيالورونيك أو زبدة الشيا للحفاظ على الترطيب وجذب الرطوبة على سطح الجلد على وجهك وجسمك.

إتباع نظام غذائي صحي

المُنتجات الموضعية مهمة للوقاية من جفاف البشرة أثناء النوم، ولكن من الضروري زيادة مُستويات الماء داخل الخلايا قبل، من خلال تناول وجبة خفيفة من الفواكه والخضروات الغنية بالمياه مثل الخيار والبطيخ والتفاح، حيث تُساعد هذه الخضروات والفواكه على ترطيب البشرة من الخارج والداخل وإطلاق مُضادات الأكسدة القوية التي تُحارب الجذور الحرة أثناء النوم.

المصدر

مواضيع جديدة