حمية السوائل.. فوائد وأضرار

بقلم هبة صالح , دبي - الإمارات العربية
حمية السوائل
خسارة الوزن

حمية السوائل هي إحدى أنواع الحميات الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن، ومن الحميات المتبعة هي حمية السوائل والتي لها العديد من الفوائد المميزة لإنقاص الوزن.

هناك أنواع مختلفة من الحميات الغذائية ومنها حمية السوائل والتي لها تأثير كبير على فقدان الوزن في وقت قصير، ولكن عند اتباعه على المدى الطويل فقد يتسبب في العديد من الأضرار الصحية ولهذا يجب عليك استشارة أخصائي التغذية قبل اللجوء إلى حمية السوائل، ويفضل البعض اللجوء إلى هذا النظام الغذائي لاحتوائه على خصائص مميزة لإزالة السموم من الجسم، كما قد يصف بعض الأطباء أيضًا أنظمة غذائية مختلفة للسوائل قبل إجراء الجراحة. فيما يلي أهم فوائد وأضرار حمية السوائل ومدى فعاليتها.

حمية السوائل

حمية السوائل:

يُستخدم هذا النظام الغذائي لإنقاص الوزن للعديد من الأغراض المختلفة حيث أنه يعتمد على المكون السوائل بشكل رئيسي لهذا فهو قادر على إزالة السموم وتطهير الجسم منها فضلا على أنه يقلل من الوزن الزائد.

عادة ما يوصى الأطباء باستخدام السوائل التي تكون خالية من السكريات والمواد الحافظة والتي تعتمد على الفواكه الطبيعية فقط والتي تعتبر من أفضل أنواع العصائر التي تقلل من الوزن الزائد في وقت سريع.

فوائد حمية السوائل

فوائد حمية السوائل:

يمكن أن تختلف فوائد حمية السوائل باختلاف الغرض من استخدامها إذا كان لإنقاص الوزن والحصول على جسم ممشوق أو من أجل التخلص من السموم الزائدة بالجسم ولهذا يجب تحديد الهدف من استخدام حمية السوائل.

الأشخاص الذين يستخدمون هذا النظام الغذائي لإزالة السموم والتخلص من السموم من الجسم من الأفضل استخدام نظام غذائي يعتمد على عصير الفاكهة حيث يساعد في تحسين جهاز المناعة باستخدام الفيتامينات الموجودة في الفواكه والخضروات.

 كما أن الخصائص المضادة للالتهابات في الفاكهة تقلل وتزيل السموم من الجسم، حيث تعمل الإنزيمات المفيدة في الفاكهة أيضًا على تقوية وظيفة الأمعاء والجهاز الهضمي.

كما يوجد فوائد أخرى لهذا النظام الغذائي خاصة للأشخاص الذين يجدون صعوبة في المضغ والبلع، حيث أن استخدام مهروس الطعام والسوائل يسهل على هؤلاء الأشخاص تناول الطعام ويمنعهم من الاختناق.

قد يصف الأطباء مجموعة متنوعة من السوائل للأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض الجهاز الهضمي لتنظير القولون أو الجراحة، على سبيل المثال ، عصير كما سيكون استخدام هذا النظام الغذائي مفيدًا في علاج قرح الجهاز الهضمي وتعزيز الأداء الجراحي بشكل أفضل.

استخدام حمية السوائل

استخدام حمية السوائل:

عند اتباع نظام غذائي يعتمد على السوائل عند استخدامه للقيام بجراحة أو صعوبة في المضغ عليك بالحرص على عدم المبالغة فيه، حيث يتم عادة وصف معظم هذه الحميات لمدة ثلاثة أيام، ولكن في الوقت نفسه يتم وصف بعض الوجبات الغذائية لمدة 10 أيام، وهذا عند القيام بجراحات الفك أو الكسور التي يواجه فيها الشخص صعوبة في المضغ، ويجب الاستمرار في هذا النظام الغذائي حتى الشفاء تحت إشراف طبي.

يجب على الأشخاص الذين يستخدمون هذا النظام الغذائي لفقدان الوزن أو استخدامه لتطهير الجسم من السموم إستشارة الطبيب قبل استخدام هذا النظام الغذائي.

تأكد من إبلاغ طبيبك قبل استخدام هذا النظام الغذائي إذا كنت تعاني من مرض معين. أيضًا، إذا كنت تعاني من اضطراب في الجهاز الهضمي أثناء استخدام ريجيم السوائل، فيمكنك استخدام الحساء أو المهروس أو كمية صغيرة جدًا من الطعام الصلب، إذا شعرت أن هذا النظام الغذائي قد تسبب لك في أضرار صحية فيجب عليك التوقف عنه فورًا.

نصائح عند استخدام حمية السوائل

نصائح عند استخدام حمية السوائل:

حتى يمكنك اتباع النظام الغذائي الذي يعتمد على السوائل يجب ان تتبع بعض النصائح التي تجعله آمن بالنسبة لك، حيث يجب أن تحرص على تجنب الأطعمة الصلبة لمدة 3 إلى 5 أيام قبل البدء في اتباع هذا النظام الغذائي، ومن الأفضل البدء تدريجياً في تقليل بعض الأطعمة مثل السكريات ومنتجات الألبان واللحوم والقمح.

عليك بالبدء في استخدام حمية السوائل في فترة ما بين 3 إلى 10 أيام مع التأكد من استخدام العصائر الطبيعية فقط كما يمكن اللجوء إلى تناول مهروس اللحم من خلال سلقه ويخلط في الخلاط الكهربائي، كما يجب شرب لتر واحد على الأقل من العصير خلال النهار.

عليك اتخاذ بعض الإجراءات بعد انتهاء هذا النظام الغذائي، حيث يجب أن لا تستهلك كميات كبيرة من الأطعمة الصلبة فور انتهاء نظامك الغذائي، حيث يمكن أن يؤدي استهلاك الأطعمة الصلبة بكميات كبيرة بعد حمية السوائل مباشرة إلى تلف الجهاز الهضمي، فمن الأفضل استخدام الأطعمة اللينة والخفيفة مثل الحساء والمهروس.

الأطعمة المسموح بها في حمية السوائل

الأطعمة المسموح بها في حمية السوائل:

من المكونات التي يمكن تناولها في حمية السوائل هي الليمون والزنجبيل والتفاح والبنجر. يمكن أيضًا تناول مشروب من عصير الفاكهة من خليط من الخس والسبانخ والليمون والبقدونس واللفت والتفاح والخيار والكرفس،

كما يمكن تناول عصائر الأناناس والليمون والتفاح والنعناع هي أيضًا خيارات جيدة لهذا النظام الغذائي.

كما يمكن تناول بعض الأطعمة الأخرى ومنها اللوز والفانيليا والتمر والفاصوليا والليمون والفلفل الحار وهي من الأطعمة الرائعة التي تساعد أيضًا على تطهير الجسم من السموم.

أضرار حمية السوائل

أضرار حمية السوائل:

على الرغم من أن حمية السوائل تسبب فقدان الوزن في وقت قصير، إلا أنه غالبًا ما يكون له آثار جانبية وأضرار ومن ضمنها أن يتسبب في فقدان الوزن غير مستقر وبعد فترة يعود الجسم إلى وزنه الأصلي، وهذا لأن فقدان الوزن يكون أكثر بسبب الجفاف الذي يحدث بالجسم وعند تناول الطعام مرة أخرى بشكل طبيعي يتم استعادة الوزن مرة أخرى.

ومن الأضرار أيضًا نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية والألياف والبروتين، لأن الأطعمة تقتصر على السوائل، والسوائل وحدها لا تستطيع تلبية احتياجات الجسم وهذا سيتسبب في الأضرار خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل التمثيل الغذائي أو عسر الهضم.

اتباع حمية السوائل لفترة طويلة يعمل على تهيج الأمعاء والجهاز الهضمي، حيث أن العصائر لها تأثير ملين وهذا مضر للأشخاص الذين يعانون من تهيج الأمعاء، لأن الكثير من الماء والمواد تفرز من خلال البراز، وهذا يعمل على جفاف الجسم وتعطل الإلكتروليتات.

شرب الكثير من السوائل يعتبر من الأمور الضارة للأشخاص المصابين بأمراض الكلى، حيث تؤدي الخصائص الحمضية لعصائر بعض الفواكه أيضًا إلى الإصابة بحصوات الكلى.

مواضيع جديدة