هل نظام الكيتوجينك ( الكيتو دايت) يرفع الكوليسترول
كيتو

حمية الكيتو جينك من الأنظمة الغذائية التي ترفع مستويات الكوليسترول في الدم وتخفض من مستويات الكولسترول الضار ،لذا سوف نتعرف على آلية عمل الكيتو دايت لمرضي الكوليسترول

أثبتت التقارير والأبحاث العلمية أن حمية الكيتو تخفض من مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (الكوليسترول الضار) وترفع من مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول الجيد)، ولهذا السبب يمكن معرفة هل يمكن إتباع نظام الكيتو لمرضى الكوليسترول، وفيما يلي نتعرف على آلية نظام الكيتوجينك في رفع الكوليسترول. 

لا يرفع نظام الكيتو نسبة الكوليسترول في الدم، حيث تبين بالفعل أن نظام الكيتو دايت الذي يتضمن تناول أطعمة منخفضة الكربوهيدرات فضلا عن تناول أطعمة مفيدة تحمل نسبة عالية من الدهون الصحية وتناول نسبة مناسبة من البروتينات الدهنية بكثافة عالية يمكن أن تساعد الجسم في توازن كمية الكوليسترول في الدم، مما يؤدي منع الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل مرض الأوعية الدموية أو أمراض القلب، كما أنه يقلل من حدوث النوبات القلبية وحدوث السكتة الدماغية.

حيث يرفع نظام الكيتو الكوليسترول الجيد مما يؤدي خفض تراكم الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي ليس كل إرتفاع في نسبة معدلات الكوليسترول تكون سيئة ،وهنا يعني إرتفاع معدلات الكوليسترول الجيد.

هل تتحقق الموازنة في الكوليسترول عند إتباع نظام الكيتو

هل تتحقق موازنة الكوليسترول عند إتباع النظام الكيتوجينك

يمكن أن تتحقق هذه العملية من خلال إتباع نظام غذائي يعتمد على تقليل الكربوهيدرات المتناولة من الأطعمة، و بالرغم من أن نظام الكيتو دايت يشمل تناول الدهون بكميات كبيرة، فذلك يشير إلى تساؤلات حول تأثير نظام الكيتو بشأن إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم من تناول الدهون، و لتوضيح ذلك: قد تبين أن النظام الكيتوني يكون أفضل من نظام غذائي يعتمد على تقليل الدهون وزيادة نسبة السكريات لمرضى الكوليسترول لعدة أسباب أولها أن إتباع نظام غذائي قليل الدهون ومرتفع السكريات يؤدي إلى أحتمال الإصابة بمرض السكري أو مرض السمنة بالمقارنة مع نظام الكيتو حيث يتضح أن النظام الكيتوني مفيد لمرضى الكوليسترول، لأنه يرفع من نسبة الكوليسترول الجيد مما يؤدي إلى منع زيادة الوزن والدخول في مشكلة مرض السمنة، كما أن النظام الكيتوني مفيدة في مجالات أخرى منها:

  • زيادة نسبة الكوليسترول الجيد مما يمنع بسماح تراكم الكوليسترول الضار.
  • يعمل نظام الكيتو دايت على تقليل نسبة الدهون الثلاثية بشكل عام.
  • يحسن نسبة الكوليسترول الجيد بالمقارنة مع كمية الدهون الثلاثية في الجسم.
  • يعمل نظام الكيتو على زيادة حجم جزيئات البروتينات الدهنية عالية الكثافة، مما يؤدي عدم تعرضها للإنهيار والتأكسد.
  • يعمل النظام الكيتوني على تحفيز الكوليسترول الجيد حتى يتعامل مع الكوليسترول الضار قبل أن تتم أكسدته.

كما أثبتت الدراسات أن إتباع نظام الكيتوجينك الذي يحتوي على كربوهيدرات قليلة لا يشكل ضرر على الصحة العامة للجسم، كما أن الذين إتبعوا هذه الحمية في الدراسة العلمية لم يلاحظوا أي تغييرات خطيرة في مستويات الكوليسترول.

وفي دراسة أخرى على أشخاص كانوا يعانون من مشكلة السمنة و إتبعوا نظام الكيتو لمدة 24 أسبوع لاحظوا إنخفاض في كمية الدهون الثلاثية مع خسارة الوزن بشكل واضح فضلا عن تحسين مستويات السكر.

نظام الكيتو لمرضى الكوليسترول

النظام الكيتوني لمرضى الكوليسترول

  • معظم المعلومات التي أكدها العلماء والأطباء أن الأشخاص الذين يتبعون النظم التقليدية التي تتضمن تناول كمية كبيرة من السكريات تؤثر على نسبة الكوليسترول وتعرض الأشخاص للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • إذا كنت تريد طريقة لتقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، يجب الإلتزام بنظام غذائي يرفع من الكوليسترول الجيد لمحاربة الكوليسترول الضار.
  • عندما تتناول كمية قليلة من الكربوهيدرات لا تقلق بشأن الكوليسترول.
  • أكدت الدراسات التي أجريت بشأن معرفة أضرار النظام الكيتوني على مستويات الكوليسترول، أن معدلات نسبة الكوليسترول تكون أفضل عند إتباع نظام الكيتو.

المصدر

مواضيع جديدة