الجديد في الكيتو "كيتو 2.0" تعرف عليه الآن
كيتو

تعرف على النظام المعدل لنظام الكيتو دايت التقليدي كيتو 2.0 وهل هذا النظام صحي أم لا تابعونا.

يعتبر الكيتو دايت أفضل الأنظمة الغذائية الحديثة لفقدان الوزن، وهناك فئة تتبع نظام الكيتو بغرض علاج حالات صحية، ويعتمد نظام الكيتو على تناول كمية كبيرة من الدهون والابتعاد على قدر المستطاع عن تناول الكربوهيدرات، ووفقاً لأخصائي التغذية Cynthia Sass لما نشره عن الكيتو دايت في موقع" Healthline" أن نظام الكيتو الغذائي محدود للغاية في اعتماده على تقليل الكربوهيدرات والألياف، كما يعتمد على تناول اللحوم الحمراء مما يهدد الإصابة بمخاطر التعرض للالتهابات والمخاطر الصحية العديدة، وأشارت إلي نظام معدل جديد للريجيم الكيتو دايت يتعامل مع تلك القيود و يسمح بالمزيد من تناول الألياف والكربوهيدرات، كما يعتمد على الدهون الصحية النباتية، وذلك يكون الأفضل على المدى الطويل وأفضل على الصحة، حيث أن الأفضل في الأنظمة الغذائية التركيز على الصحة العامة وليس خسارة الوزن فقط، وفيما يلي نتعرف على الجديد في نظام الكيتو دايت 2.0 وهل هذا النظام صحي أم لا تابعونا. 

ما هو نظام كيتو 2.0 ؟

ما هو نظام كيتو 2.0 ؟

  • في نظام الكيتو دايت المتعارف عليه سابقاً التقليدي يأتي 90-75% من السعرات الحرارية من الدهون وحوالي 5% من الكربوهيدرات والنسبة المتبقية من البروتين، حيث يحتوي النظام على 1600 سعرة حرارية، ويعتمد على 80 سعرة حرارية فقط من تناول الكربوهيدرات أي حوالي 20 جراماً، ويقيد تماماً تناول الفواكه والحبوب الكاملة والخضروات الصحية التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة، ويعتمد على الدهون مما يؤدي إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، فضلا عن التعرض إلى الإمساك الشديد وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالبواسير، ولكن يوجد نسخة جديدة معدلة للنظام الكيتو دايت تسمى" كيتو 2.0". 
  •  ومن خلال النظام الجديد تتحول النسب لتبقي 50% من الدهون و20% من الكربوهيدرات بما يعادل 80 جراماً و30% من البروتين، حيث ينتج هذا النظام تناول الأطعمة النباتية مثل الشوفان والفواكه الطازجة والعدس، كما يعتمد على الدهون أيضاً بنسبة 50% الأمر الذي يساعد في تعزيز الإمتلاء وتأخير الشعور بالجوع، مما يساعد في منع الإفراط في تناول الأطعمة، كما يعتمد النظام على تناول الألياف التي بدورها تساعد على الشعور بالإمتلاء.
  • ويتضمن كيتو 2.0 تناول البروتينات منخفضة الدهون كالأسماك بدلاً من اللحوم الحمراء ومصادر البروتين النباتية، ومن أهم ما يتضمنه نظام كيتو 2.0 تناول الألياف النباتية التي تدعم بشكل أفضل في نمو الميكروبات المفيدة في الأمعاء التي ترتبط بمضادات الإلتهاب والمناعة وتحسين الحالة المزاجية.

هل كيتو 2.0 صحي؟

هل كيتو 2.0 صحي؟

قد يكون مصطلح صحي يحتاج إلى دراسة أكبر، ولكن مع المقارنة بالنظام الكيتو التقليدي يعد الكيتو 2.0 أفضل، كما أنه أقرب من حمية البحر الأبيض المتوسطة التقليدية التي تعد معيار ذهبي في خسارة الوزن والصحة، وبالأخص أنه يحتوي على كربوهيدرات معقدة تمد الجسم بالطاقة اللازمة، كما يحتوي على الألياف التي تساهم في الشعور بالإمتلاء والوقاية من الإصابة بالإمساك.

المصدر

#نظام_غذائي_للتخسيس#وصفات_كيتو_دايت#نظام_كيتو#خسارة_الوزن#كيتو_دايت

مواضيع جديدة